تحميل كتاب اشعر بك PDF ريهام محمد

تحميل كتاب اشعر بك PDF ريهام محمد، كتاب أشعر بك هو كتاب مليء بالطاقة الإيجابية تتحدث الكاتبة ريهام محمد عن كونها تشعر بما يشعر به أي إنسان محبط وذابل وقد انطفأ نور الحياة في نظره، فهي تطلب من الإنسان اليائس والذي يحيط نفسه بهالة من السوداوية وعدم القدرة على الحياة والتصرف بعدم الذبول واليأس فالحياة لن تتوقف عند موقف معين أو أي شخص قمنا بخسارته، فعليك المضي والذهاب نحو الطاقات الإيجابية والتفاؤل بما سيأتي وانتظار الأخبار الجميله فقط فالحياة مليئة بكل ماهو جميل فلا يجب علينا الوقوف عند أي موقف قد شعرنا بأن روحنا انطفأت فيه أو رغبنا بانتهاء الحياة بنظرنا ن فنهاية أي شي هو بداية لشيء أجمل وأثر تفاؤلاً وراحة.

الكاتبة ريهام محمد تقوم بحثك على الاستمرار بالطموح ووضع الأهداف الجديدة والخطط المثمرة والمضي لتحقيق أحلامنا مهما كان الثمن وعدم التوقف عند أي ثغره مهما كانت، أن نتمتع بالقبول واستقبال الأخبار السلبية بوجه مبتسم ومتفائل بزوال هذه الأخبار مهما كانت ومهما حدث، فإن كنا نملك الثقة والإيمان بقدرتنا على تحقيق أحلامنا فحاشا الله جل جلاله أن يزرع فينا فكره ويجعلنا نتأسف على عجزنا في عدم تحقيقها، في أفكارنا جميعها مهما كانت صعبة نملك الكثير من القدرة على تحقيقها وأننا كبشر قادرين على الصمود في وجه أي خيبة أو انكسار أو هزيمة مهما كانت وعليه أن يؤمن بقوته وقدرته على تجاوزها مهما كانت عظيمة ومستحيلة.

حول كتاب أشعر بك

تكلمت ريهام سعيد عن قدرة الإنسان وأن قوته أكبر من أي تصور يملكه وأننا قادرين على تحقيق المستحيل فقط بإيماننا ووقوفنا عن محطات في حياتنا هو فقط تجهيز وقدرة على البدء بحياة جديدة واحلام أكبر وأكثر لمعاناً، تكلمت عن أن محبة الأم ووجودها بجانب الانسان يقد له الكثير من الطاقة والسعادة ويخفف شعور اليأس والعجز وأن وجود الأب في حياتنا يشعرنا بالقوة ووجود السند والكتف الذي لايميل مهما بلغت عثراتنا، كما ذكرت الكاتبة ريهام محمد تأثير الأصدقاء في حياتنا وقدرتهم على إنارة ماحولنا مهما اشتد ظلامه ومهما كان شعورنا باليأس والانهزام فالصديق قادر على توليد شعاع أمل بسيط واضاءة عالمنا فعلينا أن نحيط أنفسنا بأصدقاء مليئين بالتشجيع والمحبة.

أيضاً تكلم ريهام محمد المرأه المنهزمة من وراء رجل والتي شعرت أن الحياة توقفت عنده ولن تستطيع اكمالها أبداً، فتخاطبها وتطلب منها أن لاتنكسر وأن أكثر العبارات انهازماً للمجتمع بأن الرجل لايعيبه شيء، لا عزيزتي إن أكثر مايعيب الرجل هو جرحه لأنثى وقدرته على زرع اليأس في قلبها وتحويل الورود الى أشواك في نظرها فروحك ستظل تلاحقه ولن يستطيع صنع السعادة على أنقاض قلبك، أما أنت تستطيعين تحويل ألمك إلى حياة والنهوض من أمامك مهما كانت فقط كوني مؤمنة بقدرتك على الابداع.

حول الكاتبة ريهام محمد

هي كاتبة وأيضاً مترجمة كتبت الكثير من الكتب التحفيزية وقد حاربت اليأس والتشاؤم مهما كان وقد يعود ذلك لاختصاصها في علم النفس وأن أبرز ماقامت بكتابته هو فارس الصعيد الذي حقق انتشار كبير، وقدر عرفت بكتاب أشعر بك الذي أثر في نفوس جميع القراء جميعهم.


About author View all posts

admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *